منتديات بستان الإسلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

زائرنا الكريم كم نحن سعداء بكم ويشرفنا انضمامك معانا في منتدى
بمنتديات بستان الإسلام فمرحبا بك بين إخوتك وأخواتك في أسرتناااا الطيبة
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسععدنا

تسجيلك معانا حتى تستفيد بكامل الحقوق للمنتدى

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة فمرحبا بك



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
لوحة إعلانات بستان الإسلام



شاطر | 
 

  تعلمت من الحبيب معنى الرضا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fares Alhak
المدير العام
المدير العام
avatar

اللقب : فارس الحق
عدد المساهمات : 1261
تاريخ التسجيل : 25/11/2011
الموقع : www.bostan.alafdal.net
العمر : 19
الدولة : مصر
الأوسمه الأوسمه : المدير العام
الأوسمه 2 : لا يوجد أوسمة 3 : لا يوجد

مُساهمةموضوع: تعلمت من الحبيب معنى الرضا   الأربعاء مايو 23, 2012 7:21 am

كان
رضا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ربه فوق ما يصفه الواصفون ، فهو راض
في الغنى والفقر ، راض في السلم والحرب ، راض وقت القوة والضعف ، راض وقت
الصحة والسقم ، راض في الشدة والرخاء .
عاش صلى الله عليه وسلم مرارة
اليتم ، وأسى اليتم ، ولوعة اليتم فكان راضيا ، وافتقر صلى الله عليه وسلم
حتى ما يجد دقل التمر ، وكان يربط الحجر على بطنه من شدة الجوع ، ويقترض
شعيرا من يهودي ويرهن درعه عنده ، وينام على الحصير فيؤثر في جنبه ، وتمر
ثلاثة أيام لا يجد شيئا يأكله ، ومع ذلك كان راضيا عن الله رب العالمين :
(تبارك
الذي إن شاء جعل لك خيرا من ذلك جنات تجري من تحتها الأنهار و يجعل لك
قصورا) ( الفرقان :10 ) .

ورضي عن ربه وقت المجابهة الأولى ، يوم
وقف هو في حزب الله ، ووقفت الدنيا – كل الدنيا – تحاربه بخيلها ورجلها ،
بغناها وبزخرفها ، بزهوها وبخيلائها ، فكان راضيا عن الله .

رضي عن
الله في الفترة الحرجة ، يوم مات عمه وزوجته خديجة ، وأوذي اشد الأذى ،
وكذب اشد التكذيب ، وخدشت كرامته ، ورمى في صدقه ، فقيل له : كذاب وساحر ،
وكاهن ومجنون وشاعر .

ورضي يوم طرد من بلده ومسقط رأسه التي فيها
مراحل صباه وملاعب طفولته و أفانين شبابه ، فيلتفت الى مكه وتسيل دموعه
ويقول: ( إنك أحب بلاد الله إلي ولولا أن أهلك أخرجوني منك ماخرجت )
الراوي:عبدالله
بن عباس المحدث: ابن عبدالبر - المصدر: التمهيد - الصفحة أو الرقم: 6/33
خلاصة
حكم المحدث: من أصح الآثار

ورضي عن الله وهو يذهب الي الطائف ليعرض
دعوته فيواجه بأقبح رد وبأسوأ استقبال ويرمى بالحجارة حتى تسيل قدماه
فيرضي عن مولاه .

ويرضي عن الله وهو يخرج من مكه مرغما فيسير الي
المدينة ويطارد بالخيل وتوضع العراقيل في طريقه اينما ذهب .

ويرض عن
ربه في كل موطن وفي كل مكان وفي كل زمان .
يحضر غزوة احد فيشج رأسه
وتكسر ثنيته ويقتل عمه ويذبح اصحابه ويغلب جيشه فيقـــــول :
( صفوا
ورائى لأثني على ربي )

ويرضي عن ربه وقد ظهر حلف كافر ضده من
المنافقين واليهود والمشركين فيقف صامدا متوكلا علي الله مفوضا الامر اليه .

وجزاء
هذا الرضا من صلى الله عليه وسلم قول الله تعالي: (ولسوف يعطيك ربك فترضى )
( الضحي :5 )

نشهدك أننا لك مستجيبون ، لك محبون ، إليك مشتاقون
ياحبيبي وقرةعيني واحب الي من نفسي ومن الدنيا ومافيها

فقد بلغت
الامانة واديت الرسالة ونصحت الامة وجاهدت في الله حتى اتاك اليقين.

اللهم
اشهد وأصلي وأسلم على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا وقائدنا محمد خير خلق الله
اجمعين.




المصدر: منتديات بستان الإسلام - www.bostan.alafdal.net









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bostan.alafdal.net
 
تعلمت من الحبيب معنى الرضا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بستان الإسلام :: بستان الأقسام العامة :: البستان العام-
انتقل الى:  

منتديات بستان الإسلام منتدى إسلامى تطويرى إنشئ على منهج أهل السنة والجمعة



المنتدى انشاء لكل العرب لسنا الوحيدين ولا كننا الافضل||
منتديات بستان الإسلام كل جديد بإذن الله تعالى